قرر رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز ابعاد الوزيرة مكفولة بنت آقاط بعد أشهر قليلة من منحها منصب وزير في تشكلته الحكومة التي اعلنت 2013.

 

بدأ أنصار وزير الدفاع المقال أحمد ولد الراظي ولد إدي إطلاق سلسلة من البيانات والتصريحات المتتالية بعد يومين من اخراجه من الحكومة بشكل مهين.

في التاسع من أغشت 2014 (11:15) طرحت زهرة شنقيط فكرة مفادها أن رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز قد يلجأ لتعيين سيدة علي رأس الأمانة العامة للحكومة

نفت مصادر مقربة من ديوان رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز الأخبار التي تم تداولها عن تعيين رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز للسيدة صو حليمه علي

دفع الوزير الأول يحي ولد حدمين بتشكلة وزارية جديد، وسط انتهاك غريب لأغلب التوازنات القائمة بموريتانيا في مستهل المأمورية الجديدة.

 

البث الإخباري العام